احلى صحبه

احلى صحبه

لو شايف نفسك صاحب بجد اشترك معانا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولدردشه

شاطر | 
 

 جميع حلقات اماني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nahoula
 
 


الجنس : انثى
رقم العضويه : 21
عدد المساهمات : 70
تاريخ التسجيل : 18/01/2010

مُساهمةموضوع: جميع حلقات اماني   الإثنين 08 فبراير 2010, 1:29 am

وعشت فترة خوف حقيقية على مستقبل حبيب عمري الحقيقي واللي كان بالنسبه ليا كل شيء ضحكته جنة ودمعته نار بتحرق فيا وغاب عني محمد بالأيام وانا مستنياه يوم ما يخش اون لاين واكلمه وفلوس مصروفي بتخلص من نص الشهر يعني نص شهر اعرف اكلمه ونص الشهر الباقي اعيش في جحيم ولهفه وشوق ولا هوا على باله مشغول في كل المشاكل اللي بتواجهه ولو لقيت مع حد من صحباتي كريديت ابعتله مسج على موبايل يوسف انك لو قدرت تكلمني حالا ع النمره دي كلمني وحشني ومحتاجه اكلمك واعرف اخبارك والمحصله ديما ما كانش بيكلمني

واما يبقى معايا فلوس اتكلم على نمرة يوسف ويوسف زي كل مرة يهديني ويقولي انه مش موجود وكلميه كمان شويه وهو كويس وما تخافيش عليه واننا جمبه ومعاه اهدي انتي وبلاش عصبيه ونرفزه ووالله ما تقلقي هوا احسن وانا احلفه بربنا ودموعي مليا وشي انه ما يتخلى عنه ويسيبه ويقف جمبه وهوا يقولي يبت ده اخويا مش صحبي بس استهدي بالله و و و و

وكان بمجرد اشوفه قدامي في يوم اون لاين تتغفرله اي تطنيشه طنشهالي او اي زعل زعلته منه في فترة غيابه وفضلت متمسكه بيه ولا زلت متمسكه بيه برغم كل ظروفه اللي مر وبيمر فيها وابتدى كلمنا كله يتمحور حوالين مشاكل وخناقات ويأس وانا على صبر وجلد وتفاؤل وما تزعلش وما تديقش نفسك انت احسن من اي حد تاني وربنا مش هيخذلك اصبر بس ارمي حمولك على ربنا

وابتدت اللهجة بتاعت محمد تتغير وابتدى الكلام انه فاشل وانه ما يستهلنيش وان انا ملاك طاهر بريء وعايزه حد ناجح ارتبط بيه مش حد فقد كل شيء

واما سألته عن السبب في الكلام ده

قالي ان المحكمه حكمت عليه غرامه 17 الف جنيه تهرب ضريبي ومش عارفه ايه تاني وحجزت كمان على كل الأجهزة اللي عنده في المحل

ويقولي اما شافوني بسترزق وبكسب كويس ضربوني في مقتل يا اماني طعنوني في ضهري وانا مش مدي خوانه

يا اماني انا منهار انا فاشل انا تعيس

وفي عز ما كنت محتاج لحد يقف جمبي معنويا ويساندني كلهم اتخلوا عني حتى يوسف صديق عمري اتخلى عني اوعي يا اماني تكلميني تاني هناك اوعي

انا وكلي استغراب : يوسسسسسسسسف كمان اتخلى عنك يا حبيبي لاء ده وعدني انه هيقف جمبك ومش هيتخلى عنك ابدا انت بتتعذب كتير كتير جدا

محمد : يوسف ده يا اماني انا عارفه على ايه كويس قوي وعارف بيفكر اذاي وبأنهي طريقه اوعي يا اماني تكلميني هناك تاني اوعي

ومر يوم واتنين ومحمد حد تاني مش هوا محمد اللي عرفته من كذا شهر وكان عاملي حياتي جنة وكان عنده من القوة والشجاعة يهد جبال ويعدي بحور علشاني هوا ده محمد انسان يائس ومكسور ودخولي في حياته عملت من حياته جحيم ونار انا وش نحس انا انسانه منحوسه وبنحس كل اللي حواليه يارب موتني وريحني من عيشتي دي يارب عملت ايه ذمب في حياتي يحصلي ده كله ووصلني الياس بالعدوى واتخليت عن اماني المتفائله المؤمنة بقضاء ربها وبقيت حد ناقم ويائس حد سلبي عقله واقف مش قادر يتحرك ولا يفكر

اروح من الكليه وارجع من الكليه كل يوم بغرض الروتين مش اكتر بقيت حاجه فاشله امتحاناتي ما بحلهاش ومزكرتي ما بزكرهاش املي في اني ابقى حاجه يفخر بيها الكل طار وبقيت حبيسة دموعي وأهاتي وحلمي اللي بيضيع من بين ايديا

وكلمت محمد :لاء مش ده محمد ده هايج وبيتكلم بصوت مش متوازن وبيضحك بصوت عالي وبيصرخ في نص الشارع

انا : مالك يا محمد في ايه انت صوتك عامل كده ليه

محمد : مالي هههههههههههه ما ضاع مالي خلاص كله بحححححححححح وبعدين مالي منا زي الفل اهو

انا : قفلت التليفون وقعدت اعيط واصرخ لاااااااااااااااء والله حرام ده حرام والله حرام

وبعد نص الليل كلمته تاني

وكان قراره الاخير واللي لا عودة فيه المرة دي انه هيسيبني وقلبه بينزف وده كله علشان خاطري وعلشان خاطر حبة ليا ما يتوهش في زحمة الفشل والضياع والندم

ورديت بمنتهى السذاجة لاء اوعى تسيبني انت لو تبعد عني اموت انت النفس اللي بيحييني وانت الأمل اللي بيصحيني كل يوم من النوم انا بحبببببببببببك ايوه بحبك بحب كل حاجه فيك بحبك وانت مقتدر وانت فقير وانت قادر وانت مش قادر وانت بتشتغل وانت لاء ايه فايدتي اما اكون جمبك وانت ناجح واسيبك اول ما تمر بيك ازمة اوعى يا محمد

محمد : خلاص يا اماني شوفي حياتك وعيشي الحلم اللي ما قدرتش اعيشهولك

وقفل السكة

وخلصت المكالمة وخلص معاها كل امل ليا في انه يرجعلي ولو اننا متاكده من حبه ليا وعارفه ان لو وضعه اتحسن هيرجعلي وفضلت لتاني يوم صحيه ودموعي مليا وشي وحياتي كلها ضاعت وحبي للشخص ده انتهى وهوا اللي نهاه انا مش عايزه انهيه ولو اني حسه ان في كتير حجات مش فهماها وكأني بلف في ساقيه او في دايره مفرغه حجات كتير مش فهماها ونقاط كتير نفسي افهما وكنت كل ما اسأله عليها يتهرب او يلاقي حجه يغير بيها الموضوع

ونزلت كليتي وانا صورته قصادعيني في كل مكان وضحكته رنه في وداني ومش شايفه ملامح غير ملامحه وقطعت الشارع في عز الزحمة وانا مش شايفه قدامي وفجأة

اووووووووووووووووووووووء ( كنايه عن صوت البريك بتاع العربيه )


وما حستش بنفسي الا وانا في المستشفى وبفتح عيني واغمضها وشيفاا مجرد فلاشات ومواقف في عيني واصوات في وداني



ما تكلميهوش اوعي تكلميه يا اماني

ده يوسف انا عارفه كويس على ايه يا اماني

انتي تستاهليش حد زيي يا اماني

انتي ملاك طاهر بريء يا اماني

ده نازل تطريز مع اخوه عمرو


وفتحت عيني وببص حواليا ايدي مربوطة واسلاك طالعه من بقى وفي ايدي

يا مامااااااا يا بابااا حد يرد عليا والنبي

وجات الممرضه قالتلي ها بقيتي كويسه ايه الدلع ده كله قومي يلله صحصحي اجيبلك تاكلي

انا : ماما فين

الممرضه : اهدي يا حبيبتي اهم بره هندهوملك والله

انا : انا عايزه اروح بقى وبقوم من السرير

الممرضه : استني بس انا هندهوملك

انا : يا مامااااااااا

ماما ونورا وبابا ومحمد ابن عمتي خشوا

ماما : يا قلبي يا نور عيني يا حته مني وبتحضني وبتبوسني ووشها مليان بالدموع وبترتعش وبينها في وضع نفسي صعب وقلق كبير عليا

بابا كمان بيعيط : وبيبوسني واخدني في حضنه ونورا كمان

محمد من بعيد ومتأثر ولا كلمة خارجه من بقه

انا كويسه والله انا عايزه اروح بقى اوووف مش عايزه اقعد في المكان ده

محمد خرج هوا وبابا علشان يشوفوا الدكتور

ماما : حسه بحاجه في حاجه بتوجعك وبتمسك في ايدي ورجلي ووشي
انا : لاء بس حسه بصداع من ريحة البينج دي والا ايه وايدي وجعاني قوي يلله يا ماما والنبي نروح انا عايزه اروح بقى نادي حد يشيل الحجات دي من منخيري منخيري وجعتني

وجه الدكتور وشافني وشاف ايدي وقال ما فيش داعي تبات طالما عايزه تروح تروح وروحت بيتنا وكلهم معايا طبعا جوه قوضتي دلال ايه ودلع ايه ومشيوا وسابوني ارتاح

للدرجه دي انا جاحده كل الحب ده من اهلي ليا وانا ما كنتش مهتمه بمشاعرهم ومهملاهم انا من هنا ورايح هحطهم جوه عنيا اصل بعد ما راح مني كل حاجه ما بقاليش غيرهم ارمي حملي عليهم ويساعدوني ويقوموني من تاني

وفي عز تفكيري وكل الفلاشات والأصوات اللي وانا في المستشفى مروداني قررت قراااااااااار خطير وهوا اننا لازم افهم وبأي تمن مش انا اللي ارضى بوضع انفرض عليا كده لمجرد الفرض لازم افهم واحلل والاقي سبب علشان ارتاح واكمل حياتي


فكرت كتير في كل كلام محمد ومعاناته وتخلي الناس عنه لكن للدرجه دي بكل منتهى السهوله تتخلى عني وانا عايزاك وانت عارف اننا ممكن اعمل اي حاجه علشان ما اجرحكش ولا اسيبك ده انت اللي قولتلي ما تبعديش عني ولو بعدتي عني هموت مش حمل صدمة تانيه في حياتي وانت اللي قلتلي مش برتاح اللا وانا بكلمك ومش بيهنالي ضحك الا بضحكتك ولا نوم الا بصوتك للدرجه دي هنت عليك هانت عليك احلامنا سوا هان عليك كلمة بحبك طب ليه


وفضلت مجموعة رهيبه من التساؤلات تدور في دماغي مش قد اننا احلها لوحدي لأني ما فيش اي حجات في ايدي ماديه اجاوب بيها ملموسه انا مش جمبه وكل حصيلتي الفكريه عنه مجرد كلام كان بيقلهولي عنه والحاجه الوحيده والماديه والملموسه اللي بجد اعرفها عنه يوسف

بس هوا كتير حذرني اننا ما اكلموش تاني وقالي انه وصولي وانه انسان مش محترم وكل ده اكتشفه عنه في محنته

بس عقلي رافض كل ده يوسف يوم ما كلمته كان حنون جدا وبيهديني كل مره وبيقولي انه جمبه ومعاه وما اقلقش وانهم اخوه مش مجرد صحاب وان الموضوع مش مستاهل قلقي ولهفتي

ايه التناقض ده كله ازاي يوسف كل ده بالنسبه لمحمد وبالمقابل محمد بينكر وبختلق اسباب تشوه صورة يوسف في عيني

الوحيد اللي في ايده اسرار اللغز ده هوا يوسف

طب يا رب ينفع اكلمه ( بكلم نفسي وباخد وبدي معاها )
خلاص يا اماني كل اللي بينك وبين محمد هوا اللي نهاه ومن حقك تعرفي اسرار كتير والغاز كتير مخفيه عنك

بس محمد لو رجعلي واكتشف اننا كلمته هيزعل مني جدا

انا هكلمه وامري لله بس كمان يومين تلاته اكون خدت من بابا سلفه تحت المصروف

بابا : معلش يا بابا كنت محتاجه عشره جنيه سلفه لأول الشهر محتجالهم قوي

بابا : يا سلام عشره جنيه حته واحد طب ليه

انا : يعني نفسي اخرج انا والبنات كده نتمشى وكده شربنا حاجه كلنا حاجه يبقى معايا فلوس

طيب يا ستي اهم ومش سلفه كمان وباسني في جبيني بوسه ابويه حنونه

وخدت العشره جنيه وزودت عليهم من معايا وشريت الكرت علشان اعرف اكلمه من البيت بكره ان شاء الله

وجه بكره ومن صباحيه ربنا وبعد ما كلهم نزلوا

انا : الو

يوسف : الو

انا : صباح الخير

يوسف : صباح النور مين

انا : اسفه ازعجتك انت نايم

يوسف : لالالا مين اماني مش كده ازيك

انا : كويسه

يوسف ممكن عايزه اكلمك ينفع

يوسف : أأمريني

انا : اولا انا بعتذر اننا كلمتك كده بدري بس بجد محتاجه اكلمك ينفع النهرده

قالي اوك

قلله انا هكون اون لين وهستناك اي وقت تخش

قالي اوك انا على 12 كده هروح السيبر ونتكلم

انا : ماشي والنبي يا يوسف تعالى وما تعملش اي حجة وما تيجيش انا بجد محتجالك

يوسف : اماني في ايه

انا : ولا حاجه اما نتكلم النهرده هتعرف كل حاجه

وجه يوسف الضهر وبعد السلامات والترحيبات

قلتله يوسف انا عيزاك تحلف وتقسم بالله ان كل كلام هنقوله دلوقتي هيكون بمنتهى الصراحه ومش هتكدب عليا بولا كلمة

يوسف : اماني انتي عارفه اننا عمري ما كدبت عليكي وعمرك ما سالتيني عن حاجه وخذلتك

انا : يوسف موضوع البنك اللي اتقفل والمشروع اللي باظ ده اثروا قد ايه على محمد

يوسف : بنك ايه ومشروع ايه

انا : البنك اللي كان بيشتغل فيه محمد

يوسف : اماني انا اللي بشتغل في البنك العربي في فرعه هنا

يا يوسف لاء البنك اللي فرعه اتقفل من فتره ومحمد ساب في الشغل

يوسف : ما فيش بنك اتقفل ولا راح حته تانيه

انا : يوسف انت بتكدب عليا ليه يوسف انا بجد بنهار البنك اللي كان بيشتغل فيه محمد قبل ما يقفلوا فرعه عندكم

يوسف : وحياة ربنا ما في حاجه من اللي بتقولي عليه دي حصلت

بقوله طيب ومشروع صيانة الأجهزة والسيبر

قالي ده بتاعي انا فتحت مشروع من كام اسبوع لصيانة اجهزة الكمبيوتر وجزء من المحل سيبر

يوسف انت بتقول ايه يا يوسف يوسف انت بتكدب عليا مش كده يوسف انت بتغير من محمد علشان كان عايش اجمل قصة حب معايا مش كده انت ندل وكل كلام محمد عنك صح ومنهاره وبعيط وبشتمه وبقوله انت بتكدب انت كداب

يوسف : اماني اهدي انا هقولك اللي حصل ووحياة امي انا ما ليا يد فيه ويوم ما عرفت الحقيقه قلتله ان انتي ا تستاهليش منه كل ده وان انتي لو اتكلمتي هقولك على كل ده وشدينا مع بعض وضربنا بعض بس انا ما بكدبش وحياة امي اللي بتمنا من ربنا يحفظهالي ما بكدب عليكي وهفهمك على كل اللي حصل وعرفت ازاي

انا : انا سمعاك

يوسف : اول حاجه محمد عمره 21 سنة ومخلص دبلوم صنايع وبيشتغل في مصنع تطريز جلابيات حريمي مع اخوه عمرو والدته شقيانه عليهم طول عمرها وهي اللي بنتلهم لكل واحد فيهم بيت فوق بيتها وبتحوشلهم وبتعملهم جمعيات علشان تعفش البيوت

انا : مصعوقه ومش مصدقه ولا كلمه ودموعي مليه وشي وصدمتي اكبر منن اننا انطق غير كلمة ايوه كمل

يوسف : اول معرفتك بمحمد محمد كان في غرضه يتعرف على بنت زي اي بنت مش اكتر واما حكالك عن قصه حبه الوهميه كان اسلوب يخشلك منه يحنن قلبك ويعرض عليكي حبه ويتسلى واهو كله نت

انا : يعني ما فيش سارة ولا كان بيحبها ولا اتجوزت ولا الكلام ده

يوسف : بالظبط

انا : كمل وانا بأبكي وكأني في كابوس وكأن كل حاجه في الكابوس ده طعنه وغدر وموت

يوسف : المشكله ان اما محمد شافك بالأسلوب ده وبرومانسيتك دي اتعلق بيكي جدا لدرجة انه بقى يقولي البت دي لو ما كلمتهاش اتعكنن صوتها بيخليني اتوه ورومنسيتها اللي ما بقتش موجوده دي خلتني اتعلق بيها

انا : اممممم (وبدون اي تعليق ) كمل

يوسف : المشكله ان محمد اعترفلي انه كل كلام قلهولك كان كدب وانه كان بيقولك كل المعلومات المختصه بيا واما عرفت اتنرفزت وضربته وهددته اننا هقولك اما تتكلمي وان انتي ما تستحقيش منه كده

انا : ايوه

يوسف : بس

انا : يعني الكلام اللي كان بيكتبهولي كلامك وبتاعك

يوسف : معرفش

انا : انت عارف المشكله فين

مش في انه قدي او اكبر مني بحاجه بسيطه لاء ولا انه مخلص دبلوم صنايع وانا جامعيه ولا انه بيشتغل في تطريز الهدوم الحريمي وانه ما بيشتغلش في بنك وما لوش مشروع خاص بيه ومش مخلص تجارة ولا معاه لغه ولا ولا ولا ولا ولو قعدت اقولك يمكن ما يكفنيش دهر المشكله مش هنا


المشكله في اني اكتشفت ان الحد ده ممثل بارع ومشى على قلبي ومشاعري وعواطفي اسوء قصة حب ممكن اسمع عنها وبعيط ومنهاره
لاء مش مجرد ممثل ده كداب وغشاش ومخادع وبيلعب بعواطف الناس ومشاعرهم

ده حيوان ولا يمكن يكون انسان ده حد ابسط ما يقال عنه .....
وخرجت وانا منهاره واترميت على سريري وبكــــى بكى بكى ومش مجرد بكى ده صدمه عاطفيه وعصبيه

المشكله اننا كنت بعيط علشان شتمته وجيت عليه وكمان علشان تخيلت ازاي هتكون حياتي بعده وبعد ما اتعودت عليه وعلى صوته وضحكته وحنية قلبه ازاي هقدر اعيش من غير ما اقله صباح الخير وانام قبل ما اقله تصبح على خير

ازاي هتحمل ما اكلموش واقله يا حبيبي وقلبي وعقلي

ازاي هيهنالي نوم واكل وضحك ومذاكره والحد اللي حبيته مش موجود

الحد اللي حبيته كدبه كبيره والكدب بيسري في شرايينه مسرى الدم ازاي

انسان عنده قدرة على تقمص الشخصيات الحزينه والمكتئبه والتعيسه والمحبه والحنونه والشاعره و و و و و و و و و و و و و الف ميت شخصيه

ولقيت نفسي بخش اون لين تاني لقيت يوسف خرج

كلمته في التليفون وانا بعيط ومجروحه وقلبي بيزف قهر وحزن وخداع

الو يا يوسف

ايوه يا اماني انتي رحتي فين

معلش معلش المهم بس اخر حاجه انا عايزه اسألك على اخر حاجه

يوسف هوا بيتعاطى حاجه

قالي : ازاي

قلتله : كحول مخدرات اي حاجه

يوسف : كل دول يا اماني

انا : كل دول ايه

يوسف : كل اللي بتقولي عليه ده محمد بيشربه وبيشمه

وقفلت وانا بتلقى صدمة ورا التانيه ورا التالته ورا العاشره وواقفه حيلي ولقيت الدموع دي راحت وكل حاجه راحت وكلمت والدته في البيت

الو ازيك يا خالتو

مين اماااااااني ازيك يا حبيبتي انتي ما بتتصليش ليه

قلتلها معلش يا خالتو ظروف وكده خالتوا معلش انا حابه بس اتكلم معاكي في حاجه محمد قالي على كل حاجه وكل اللي كان معكننه بس انا مش عارفه عايزه اساعده ومش عارفه انا عمي عنده شركة هنا في مصر وهقوله يمكن يقدر يشغله او حاجه

ربنا معاكي يارب ويوفقك يا بنتي

انا : خالتو هو محمد مواليد كام
قالتلي

انا : طيب خالتو هو مخلص ايه
قالتلي

طيب خالتو بالنسبه لموضوع البنك وكده ومشروع اجهزة الكمبيوتر
قالتلي والله يبنتي هوا شغال مع يوسف على طول وبالليل بينزل تطريز مع اخوه والبنك زي ما انتي عارفه الواد ده كداب كبير وبتضحك

ضحكت

قلتلها خالتو هوا محمد كان في حياته بنات وكده قبل ما يعرفني
قالتلي كتير كانوا بيكلموه على الموبايل وانا ارد عليهم اقلهم نايم او خرج

قلتلها طيب يا خالتو انا هشوف عمو وكده وربنا يسهل

طبعا لا في عمو ولا حاجه اي ام اما تعرف ان في لأبنها مصلحه لازم تحاول تساعده وكدبت على خالتو علشان اعرف الحقيقه من لسان والدته واللي لا يمكن تكدب في حاجه تخص ابنها ومصلحته

وقفلت التليفون مع خالتو وانا في قلبي وعقلي وكل حته فيا وجع قلبي بينزف وعقلي بينزف مش عارفه افكر وكل اللي عملته وبعمله من ساعة ما سمعت وعرفت الحقيقه اننا بعيط

للدرجة دي انا ساذجه للدرجة دي انا وسيله رخيصه لأي حد ممكن يسوق على مشاعري وعواطفي الكدب والغش للدرجة دي كل الناس ممثلين بارعين وكل الناس وحشيين انا مش هثق في حد تاني انا الغلطانة اللي سلمت عواطفي ومشاعري لحد بالشكل ده حد اكبر ميزة فيه انه كداب ومجرم

بس وحياة كل لحظه حب عيشهالي كدب لأوريله وحياة كل طعنة طعنهالي وكل نزيف نزفهولي لأردله الطاق عشره

حسبي الله ونعم الوكيل

ياااااااااااارب في كل مرة كنت بتقف جمبي وبتقومني يااااااارب انت اللي عالم ان جوايا نضيف وعمري ما فكرت اعمل غلط يااارب بجاه النبي حبيبك يارب تقومني من الوقعه دي بخير يااارب انا ضعيفه ومكسوره ومهزومه انا اقل من اننا اقدر اقتص منه واخد حقي يارب انا ما كنتش اعرف انه وحش وبتاع بنات وبيشرب مخدرات وخمره يارب خدلي حقي منه يارب يارب نسيني نسيني نسيني قومني وصحيني رجعني تاني لبيتي وجامعتي وصحابي يارب ما تتخلى عني انا بحاجتك وبحاجه لرحمتك يارب يارب يارب

وجات امي من الشغل وهي شايفه بنتها حد تاني مرمي على الأرض وبيدعي ربنا وكل وشه مليان بالدموع قالت يبقى في مصيبه

وجات وقعدت جمبي على الأرض بتقولي مالك وبتهديني وانا علشان ما اقلقهاش قلتلها ان ايدي وجعاني قوي فخدتني في حضنها ادفى حضن في الوجود كل الحنيه والأمان والراحه وقالتلي يا دلوعه كل مره تخضيني عليكي كده قومي فوق السرير ونامي وقعدت جمبي على السرير وفي حضنها لقيت روحي بنام وبرتاح وراميه من ورا ضهري العالم كله كل العالم الوحش الغدار اللي لا بيقدر صدق ولا براءة ولا عفويه ولا حب العالم اللي عنده وسيله وحده بس وهي ازاي تمشي حالك وتكدب اكتر علشان تكسب اكتر ولو بالكدب

وبقيت أنسانه تانيه فقده الضحكه والبسمه كل الشباب في وشها شياطين مخادعين وكدابين عالم كدابه وغشاشه عالم ابسط ما يكون موجود بس لتعذيبنا وتحطيم قلوبنا وتخليت عن حلم الحب اللي اكتشفت انه وهم واكبر وهم ممكن تحلم بيه اي واحده بنت
حب ال حب ال

حب ايه اللي انت جي تقول عليه انت عارف قبل معنى الحب ايه

مين في الزمان ده يعرف معنى الحب واللا بيحب اصلا

محدش بيحب حد في الزمن ده الا اهلك والدك ووالدتك واخواتك بس

كل اللي حواليا نفعت معاهم النظريه دي من اول اكتر بنت كانت متحرره فينا ايام المدرسه عبير لأخر بنت كانت مليانه خجل وعفويه وبراءه ورومانسيه واللي هي انا واللي في النص كمان لينا وشروق وسلمى والاء و اي بنت عرفتها اللي حبته بصدق فعلا سابها واتخلى عنها يمكن لظروف حقيقيه ويمكن برده لظروف وهميه

للدرجه دي الحب بقى تسلاية الناس وشغلهم الشاغل

كله بيضحك على كله وكله بيخم كله ابسط حلم ليهم الاول يكلموكي كلمة واما يوصلوا انهم يكلموكي مجرد كلام وتبتدي تبينلهم مشاعرك الدفينه الرقيقه الحقيقيه يسيبوكي ويتخلوا عنك ويبان اصلهم

ورجعت كليتي انسانه تانيه وروح تانيه كنت باكل الكتب اكل من كتر المذاكره وكنت بقضي البريك في المكتبه يا بذاكر يا بقرأ كتب وقصص وروايات واغلبها كان عن الغدر والخيانه فنحن لسنا في زمن الحب ولا زمن الرومانسيه
وللأسف يوم ما رجعت لقيت الكل متغير واولهم انا يمكن علشان انا اتغيرت ما اعرفش لكن الناس في عيوني مش هم نفس الناس ونظرتي للحياة ما بقتش هي نفس النظرة

وبعد فتره وكأن الاخ محمد عرف اننا عرفت الحقيقه وابتدت المطاردات الرخيصه ميت رساله على الايميل بيرجوني اننا ادخل اون لين واكلمه واما زهق ابتدى يزعج صديقاتي اللي كنت ببعتله من عندهم الماسيجيز ويقولهم انه عايز يكلمني ضروري ويرنلهم الفجر ويزعجهم وهوا مش على بعضه

ساعتها قلت مش ذمبهم ان شخصيه زي دي تعكنن عليهم وتتسببلهم في مشاكل مع اهلهم

وقررت اننا ادخل واكلمه وكنت ناوياله على نيه مهببه

وخشيت ولقيته بستنى



بيني وبين نفسي
يااااااااه حنون فين ايام ما كنت استناك بالأيام وانا فاكره انك بني آدم تستاهل وانت طلعت ولا تسوى حاجه

اماااااااااااني حبيبتي واخيرا خشيتي بقى دي عمله تعمليها كده اكتر من شهر ما اعرفش عنك حاجه ولا حتى تطمنيني عليكي حتى لو خسرنا بعض كحبايب ما نخسرش بعض كأصدقاء

انا بيني وبين نفسي : نفس الكلام وكأنهم حفضينه من كتاب واحد والأغرب من كده ان كلهم بيبقوا مسميين نفسهم نفس الأسم عاشق النورس الحزين اشمعنى الله اعلم ههههههههههههههه

انا : ايوه وايه تاني

محمد : وحشاني قد الدنيا وحشاني قد السما وحشاني قد البحر وحشاني وحشاني جدااااااا

انا : ايه يا محمد هتغني بشوفك

محمد : من يوم ما عرفتك وانت مجنناني ومخلياني اكلم نفسي واكتب واغني

انا : ايوه فعلا فعلا وايه تاني

محمد : اماني انتي بتكلميني ببرود كده ليه

انا : وعايزني اكلمك ازاي

محمد : اماني انا بجد ما اقدرش اعيش من غيرك اماني انا بحبك

انا : ههههههههههههههههه بضحك والله ايه بتحبني

محمد : اماني انتي اكتر حد عارف انا بحبك قد ايه

انا : ايوه فعلا ده انت بتحبني حب

بقولك ايه واسمع من الآخر كده علشان ما اطولش عليك

انا ما انفعكش يبن الناس ولا حتى صديقه لأن دمي اللي بيجري في عروقي غير دمك خالص انا وانت ما نقدرش نتلاقى ابدا ولا بأي طريق من الطرق الا طريق الكدب وسككه بس هوا ده الطريق الوحيد اللي تعرف توصلي بيه

محمد : ارجوكي بس تسمعيني
محمد : اماني يوسف قاللي على كل حاجه وامي كمان

اماني انا مش عايز اخسرك اماني انتي احلى حاجه حصلتلي بجد اماني انا ندمان اماني انا من يوم ما عرفت انك عرفتي وانا اتجننت مش عارف انام يا اماني ارجوكي ما تظلمنيش

انا : اه فعلا اكيد قلقت على الصورة الورديه اللي كانت ليك في دماغي وقلبت لمسخ

محمد : اماني انا بحبك بجد وبعدت عنك لاني خايف عليكي من حقيقتي اماني انا فعلا بحببببك ارجوكي صدقيني

انا : للأسف الحاجه الوحيده اللي ما كنتش بخاف منها انت
للأسف انت حد مهزوز وفاقد الثقه بنفسك كاره حياتك ووضعك وبتتمسح بغيرك وبتاخد شخصياتهم بس ما اكدبش عليك تنفع تبقى ممثل بااااااارع

انا بكمل

اتمنى منك تكمل دور الجدعنه والخوف بتاعك عليا وتعتبر القصه دي انتهت مطرح ما انت نهتها مش بعد كده وتنساني وتشفلك حد تاني تكدب عليه كل الكدب بتاعك وتختفي من حياته قبل ما يكشفك انا بكرهك وبكره كل يوم نفسي اكتر اننا كنت بحب حد زيك وببوحله بمشاعر ما يعرفش اساسا معنى ليها انا بكرهككككككككك ومش عايزه اعرفك ولا تكلمني ولا تيجي جمبي ولا جمب حد من اللي اعرفهم واحتفظ باللي باقي من كرامتك

وخرجت وانا بأبكي بكى فظيع وشديد وان كنت ابان نسيت لكن كل ذرة في كياني فكره كل كدبه كل كلمة حلوه وكل شعر قالهولي وكل خاطره كتبهالي كل المواقف كأنها حصلت حالا كل سذاجتي وعبطي

باب بيتنا بيدق تك تك تك

ايوه ثواني ( بمسح دموعي )

بفتح الباب محمد ازيك وازاي عمتي وحشتوني

محمد : عنيكي حمرة كده ليه

انا : والله ابدا تلاقي خش فيها حاجه
تعالى اتفضل اتفضل

محمد : قوليلي بقى اخبار الجامعه ايه

انا : تمام كله تمام والحمد لله

محمد : اماني مش هتضحكي عليا هو ايه اللي تمام

انا : الجامعه ثواني هنده ماما بابا لسه مجاش من الشغل

ماما : ازيك يا حبيبي وازي ماما تشرب حاجه اعملك شاي هعملك شاي

محمد : ميرسي يا طنط

محمد كمل موجه كلامه ليا : ايوه بقى وايه اللي مخليكي معيطه كل ده قبل ما تفتحيلي الباب ومخلي عيونك زي الدم كده

انا : وبعد ما كشفني وانا مش عايزاه يكشفني بكيت بحرقة وسيبته ومشيت دخلت القوضه جري

ماما : ورايا في ايه يبت انتي انا ابتديت اقلق كل يوم عياط وبكى في ايه وحياة ربنا لو ما اتلميتي لألمك في ايه قولي

انا : والله ما في انا مخنوقه قوي النهرده بس مش اكتر ما فيش حاجه سيبوني بقى في حالي انا هروق واخرج تاني لوحدي

ياريتني ولا كلمته ولا اتهببت افتكرته ياااارب بقى امتى هتنسيني وتاخد بأيدي ويوم ورا التاني وانا واخده جمب كده مخنوقه ومديقه من اخر تاتش بيني وبين الشخص ده واللي اتمنى انها تكون الأخيره وما يرجعش يتعرض ليا بأي شكل تاني

بعد كده بحاجه بسيطه اتقربت من ربنا اكتر ابتديت اصلي كله في وقته مش زي قبل يا الحق الضهر والعصر وانسى المغرب والعشا والفجر بقيت اصلي كله بوقته واصلي بالليل كمان واقرأ قرأن اكتر وادعي من ربنا كل مره انه يوفقني للخير ويبعد عني الشر واتحجبت كمان وكان قرار قديم في بالي لكني كنت ديما بأجله واما تحجبت حسيت براحه وهدوء وصفاء نفس فظيعين وكان الحجاب عليا يجنن راااااااائع محدش يشوفه عليا الا ويقول بسم الله ما شاء الله يجنن عليكي

وفي يوم وبعد الكليه قررت اننا نفسي اروح ازور عمتي وكمان اشوف محمد واعتذرله عن الموقف السخيف اللي حصل مني آخر مره وروحت فعلا رحت وعمتي باستني وبركتلي على الحجاب وكلمت ماما من هناك اننا عند عمتي وهتغدا هناك وكان محمد لسه ما جاش من الشغل وسلمت على عمتي وبوستها وقلتلها اننا كابسه على نفسهم النهرده وهتغدى عاملالنا ايه يا عمتو

عمتي : رقاق في الفرن وكباب هندي ورز معمر

ياسلاااااااام اكل جميل انا حظي حلو بقى

وخشيت مع عمتي المطبخ وقعدنا هناك وتسألني عن بابا وماما ونورا وازاي الجامعه وعامله ايه و و و المهم بعد الاجوبه على جميع الأسئله التقليديه والمتوقعه خرجت قعدت بره وضبت قوضة الصالون وانا بوضب جه عيني على صورة جوه قوضه من القوض صورة للشروق وبحر ولون السما صوره تجنن

الله عمتي دي لمين الصوره دي دي صوره تجنن وبخدها ورايحه اوديها لعمتي علشان تقلي لمين واوفاجأ بصوره تانيه تحت الصورة دي

يخبببببببببببببببببر ده انا الله دي جميله جدااااااااااا ومسكتها بين ايدا ووقفت قدام المرايه دي شبهي قووي
الله قد ايه جميله وانا قدام المرايه لقيت حاجه مكتوبه ورا الصوره مسكتها وقلبتها

بحبك وعمري ما حبيت حد تاني غيرك

يا خبر اسود ومنيييييل ورجعتها في ثانيه مكانها وغطيتها بصورة الغروب واللا الشروق دي اللي كانت موجوده

وخرجت بره القوضه واوفاجأ بمحمد في وشي

هاااااااااااا ( مخضوضه )

ايوه ازيك يا محمد

محمد : الله انتي اتحجبتي تصدقي جميل جدا عليكي بسم الله ما شاء الله

انا : ميرسي بقله انت اللي راسم الصوره الجميله دي بتاعت الشروق

قالي ايوه عاجبتك

جداااااااا دي جميله قوي انت فنان بجد

محمد : ثواني بس وخش القوضه

انا : لقيت نفسي برتعش ومخضوضه من اللي قريته وشفته وببص عليه

محمد : وكأنه شاف الصوره اللي وراها قلبها وحط وراها صوره تانيه وجبلي الصوره بتاعت الشروق

وكمل

والله ما هلاقي حد اغلا منك اديهاله

انا : والله ما ينفع يخبر ازاي

محمد : يالله بلاش نتناقش كتير ولو مخدتيهاش هجيبهالك المره الجيه معايا وانا جي عندكم

صحيح انتي بقيتي احسن دلوقتي

انا : انا كويسه جدا الحمد لله وسوري لو المره اللي فاتت اما كنت عندنا اتصرفت بطريقة مش ظريفه

محمد : لا ابدا عادي

ايه يا حاجه ما فيش حاجه نسلك بيها نفسنا لحد ما الحج يجي ومشي وبوشه على المطبخ

لحقته

باس ايد عمتي وراسها وبيكلمها وجيبلها معاه عيش وشاي وحجات كانت طلباها منه

وجه عمو عثمان واتغدينا كلنا مع بعض وشربنا الشاي واما قلتلهم اننا مروحه بقى خلاص اصر محمد انه يوصلني
ولأول مره احس اننا مكسوفه منه جدا ومش على بعضي واننا لازم احاسب على كل كلامي

محمد : ساكته ليه

انا : ابدا والله تلاقيني بس تقلت في الغدا

محمد : ههههههههههه والنبي ايه تقلتي اللقمتين دول اومال لو دبيتيها زي ما دبيتها كان قلتي بقى عليها وليمه

وعزمني واحنا مروحين على ميرندا وانا طول ما انا ماشيه كل تفكيري في صورتي المرسومه والكلام اللي وراها

ووصلنا بيتنا وعزمت عليه يطلع قالي لاء خلاص يا دوب ومره تانيه والكلام ده وقبل ما اطلع السلم لقيته بيقولي

اماني

قلتله نعم

قالي : الحجاب يجنن عليكي وابقي فكريني اما اشوفك تاني بقى بحاجه نفسي اقولهالك من زمان

قلتله حادر بس اشمعنى المره الجيه ما تقولي دلوقتي ما ينفعش

ضحك وقالي لاء المره الجيه ما ينفعش دلوقي

طلعت بيتنا وهوا كان مشي

لاء يا اماني مش المره دي انسي يا اماني انسسسي وقررت اننا انسى اللي شفته ده في بيت عمتي واحتفظ بابن عمتي واخويا الكبير محمد بدون مسمى تاني فأنا لسه مكسوره ولسه ماليش ثقه في اي حد حتى لو كان الحد ده قريب مني جدا زي محمد ولو اني اما قعدت وفكرت اما كان قلقان عليا يوم المستشفى واما كنا بنلعب كوتشينه والضحك والهزر وحجات كتير جدا كنت احن لكن افوق على كابوس الغدر اللي خدته واقرر الف مره اننا مش هعاود الكره دي مهما حصل



وجت ايام وراحت ايام وانا زي منا من جامعتي للمكتبه من المكتبه للبيت قفله على نفسي وحطه روحي جوه سجن وقافله عليه بميت ترباس لا عايزه احب ولا عايزه اتحب سيبوني في حالي بس اعوض اللي راح من ايامي في حجات نزلتني لتحت بدال ما ترفعني لفوق حجات خلتني اكره نفسي وافقد الثقه في اللي حواليا


ومرت اشهر وابتدت امتحانات اخر السنه كنت مقرره ساعتها اننا لازم اخرج من محنتي دي بأقل الخسائر لازم اجيب مجموع جميل افرح بيه امي وابويا اللي هما كل اللي ليا واللي استحملوا على شاني حجات كتير ياما
وجات الأمتحانات وابتدت حالة الطوارئ ما بنامش وما بكلش بزاكر وبس وابتديت اعوض كل اللي فاتني من ايام وحشه واخلي ليها قيمة بجد ومن حواليا الناس اللي اخترتهم وبس

اديت اكتر مما يجب على اي حد انه يدي وركزت قووي واما خلصت الامتحانات لقيت روحي بفتح صفحه جديده في حياتي ومقرره ان السنه الجيه هتبقى شبه اللي قبلها بس مش في تفاهتها في كل تركيزها وجديتها

وابتدت اجازة آخر السنة وابتدا معاها كل جديد والمره دي مش مجرد حب لاء ده ارتباط وزواج وابتدا بابا كل فتره كده يقول عن عريس وانا اقول لماما تقوله مش عايزه انا عايزه اكمل الجامعه

ومن ضمن الناس دي كان محمد ابن عمتي وكان الموضوع بكل بساطة صدفه وكان زيه زي اي حد غيره وجات عمتي وفتحت بابا في الموضوع واما ماما سألتني قلتلها ان محمد اخويا الكبير ما ينفعش وانا قلتلك الف مره انا عايزه اكمل الجامعه ومش عايزه اتجوز دلوقتي

يا عبيطه دي خطوبه بس لحد ما تتخرجي وهو محمد ما شاء الله ناجح ومحترم وهيحفظك ويصونك

ولا حتى قراية فاتحه انا مش عايزه انشغل خالص في الحجات دي دلوقتي انا عايزه اركز في الجامعه وبس وياريت يا ماما ما حدش يضغط عليا انتي عرفاني مجنونه

طبعا ماما شتمتني قبل ما تخرج من عندي على القوضه وقالتلي طب وحياتك لقيلا لأبوكي يشوفله صرفه معاكي وفي دماغك اللي عايزه كسرها دي

وفعلا ابتدت المواضيع تسخن عندنا في البيت واللي كان اسوءها اما ماما قالت لبابا اننا مش عايزاه قال ايوه دي هتتسبب في ازمة سياسيه بيني وبين اختي الوحيده وخشلي بقى

ماله محمد ابن اختي بقى مش عاجبك في ايه ان شاء الله واللا في حد تاني قوليلي علشان لو في حد تاني اعرف اتصرف

والله ابدا يا بابا ولا تاني ولا تالت

بابا : اومال في ايه ماله محمد

انا : يا بابا محمد اخويا الكبير ما بفكرش فيه ابدا كزوج وانت عارف الحجات دي بتلهي وانا لسه قدامي كمان 3 سنين عايزه اركز فيهم كويس وبعد ما اتخرج يحلها بقى الف حلال هوا محمد هيطير يعني

تتخطبوا والراجل كويس وابن ناس وانا بحبه جدا واقل ما فيها تبقي محجوزاله

محجوزاله ايه يا بابا هوا انا عربيه انا مش عايزه حاجه تشغلني دلوقتي انا عايزه اتخرج

واتوه في بابا اجيبه يمين اجيبه شمال ابدا وفي الآخر وافق يأجل الموضوع شويه افكر فيه

وقررت اننا مش عايزه ارتبط بحد كلهم جنس واحد نمرود وكداب وغشاش بما فيهم محمد حتى كمان لو عرفت انه بيحبني بس زي ما دقت من العذاب الوان لازم اعذب كل حد بيحب ولو كان هو

بكلم نفسي : ده انتي شيطانه ولا تستحقي تكوني انسانه اساسا وتعملي كده ليه في خلق الله تطلعي عليهم عقدك السوده

لالا والله انا ما شيطانه انا مش عايزه احب تاني بس ويوم ما اتجوز لازم اتجوز بالطريقة التقليديه حد لا عمري شفته ولا اعرفه ولا بيني وبينه اي مشاعر

ومر يوم واتنين وكأن عمتي عرفت اننا عايزه فرصه افكر او حتى الغي الموضوع وسعتها قطعت رجلها من بيتنا وما بقتش تزورنا الا كل فين وفين واما اسلم عليها وكأنها غضبانه عليا بتسلم كده عليا بقرف ومن طرف ايديها

انتي حسه بالذمب ليه هوا الجواز بالعافيه ايه الناس دي انا مش عايزه اتجوز دلوقتي هما مالهمش دعوه بقى فيا هما هيمشوني على مزاجهم كده كتير ده ظلم انا لو زاد الموضوع عن كده هخرج وهقول لعمتي في وشها اننا مش عايزه ابنها ده خالص ومش عايزه اتجوزه

بس يالهوي على اللي هيحصلي من بابا ده يموتني فيها اساسا حطي لسان جوه بقك وهششش واهو موضوع يفوت ولا حد يموت

ومر اسبوع واتنين وشهر ومحمد جه عندنا البيت مع عمو عثمان وبعد ما عمتي رفضت انها تيجي وقعدوا مع بابا وفوجئت انهم بيطلبوني تاني من بابا بس المره دي من غير عمتي علشان ما يتسببلوهاش في احراج

وجات ماما تسالني لتاني مره وانا رأيي كان نفس الرأي هما بيمسكوني من ايدي اللي بتوجعني انا مش عايزاه بقى ومش عايزه اتجوز اساسا عجبكوا واللا لاء ولو خايفه تقولي لبابا كده انا اخرج اقوله

اخرسي بقى هتفضحينا قدام جوز عمتك وابن عمتك انتي بقيتي بجحه قوي وبيني ما عرفتش اربيكي بس ملحوقه صبرك عليا اما يخرجوا

اووووووووووووف بقى ايه العيله دي

وطبعا فوجئت بأن بابا بيندهلي خرجت الصاله قالي خشي محمد عايزك جوه

قلتله عايزني انا ليه هوا في ايه

قال بقولك خشي عايز يكلمك جوه وانا اهو في الصاله مع عمك عثمان

قلتله طيب ثواني بقى البس على راسي

وخشيت رحتله

طبعا سمعت كلام بابا ودخلت سلمت عليه وبكل ثقه وقعدنا

محمد : ازيك

انا : الحمد لله انت عامل ايه

محمد : مش كويس

انا : ليه

محمد : بيقولي كنت مستني تفكريني بالحاجه اللي كنت عايزه اقولهالك اما وصلتك زمااااااااان البيت فاكره وانتي ولا فكرتيني ولا بتاع نسيتي اساسا

قلتله اسفه نسيت طيب احنا اهو فيها قولي كنت عايز تقولي ايه

محمد : انا بكرهك

ضحكت هههههههههههه بتكرهني ليه

محمد : معذباني ومطلعه عيني ده غير بقى انك كرهاني انتي كمان فأنا بكرهك

والله ابدا انت عارف انك زي اخويا الكبير

امممممم بقى كده

طيب قولي بقى لأخوكي الكبير انت رفضاه ليه وبتوهي فيه يمين وشمال

انا

بت لؤم البنات ده مش عليا انا بقولك اهو

ضحكت

وبعد ثانيه سكت مش عارفه محمد انت تستاهل حد احسن مني بكتير انت كويس جدا وانا ما استهلكش

محمد : وانتي ايه عرف سيادتك بقى انك ما تستاهلنيش سيادتك

انا مبتسمه ايه سياتدك انت بتكلم كونداليزا رايس

ضحك

قلتله بص والله يا محمد ...

وما كملتش قاطعني محمد في النص

قوليلي بقى هوا معاكي في الجامعه

قومت وقفت حيلي

هوا مين

محمد : اللي بتحبيه

انا ما بحبش حد

محمد : لاء بتحبي

انا : هوا ضروري علشان ارفض حد يكون في بديل لاء مش انا اللي ارفض لسبب زي ده ولو فعلا كنت هاجي واقولك ( وانا محموقه )

ولقيت اسألته بتخترقني بأسلوب فظيع لقيته بيستفزني وبيطلع كل اللي في قلبي

محمد : انتي تستاهلي احسن الناس

قلتله يا محمد انا ما استاهلش حد يا محمد انا بجد ما انفعكش وما انفعش اي حد

محمد : طيب قوليلي السبب وانا اوعدك والله ما هفتح معاكي الموضوع ده تاني بس قوليلي حاجه تقنعني

انا : يا محمد انا ما ينفعش اقولك انا نفسي في ايه او بفكر ازاي او كنت بعمل ايه وانا اصغر من كده ولحد اشهر فاتت

محمد : لاء ينفع اعتبريني اختك الكبيره هههههه بلاش يا ستي صحبتك قوليلي ريحيني طمنيني سكوتك مخليني اقلق

انا : ما يروحش مخك لبعيد بس انا كان نفسي اعيش تجربة حب واحده في حياتي وكنت ديما بسعى لها برجليا وديما كان الموضوع بينتهي نهايه غريبه مش مجرد اننا عايزه ارتبط بحد واتخطبله واخرج معاه انا كنت فكره مجرد كلمة الحب حاجه رومانسيه جدا وخياليه جدا صحبها او صحبتها ناس ملايكه ما بيغلطوش وما بيكدبوش وما بيزيفوش والحقيقه مش كده مش كل الحب رومانسيه ولا كل الحب صادق ولا كل الحبيبه روميو وجولييت لاء انا كنت غلطانه

انا اما بقولك اننا ما انفعكش لأني فكرت في يوم ادي الحب ده لحد تاني غيرك ومش واحد ولا اتنين دول كتير جدا


محمد : ازاي مش فاهم ازاي كتير

انا : انا ما كنتش بكلمهم بس كنت بحبهم في خيالي وبس

محمد : ههههههههههه بيضحك انتي مجنونة يبنتي طيب وده حب



انا : آخر حد مكنش مجرد خيال وهوا اللي خلاني اقول اننا ما استهلكش ولا استاهل حد

محمد : وعرفتيه ازاي كان معاكي في الجامعه

انا : لاء

محمد : اومال

انا : لقيت نفسي بقوله على كل الأسرار القديمه والجديده وكل موقف مريت بيه وكل حاجه حصلتلي وفكرت فيها علشان يعرف حقيقتي واننا ما استهلوش وعلى محمد كمان ولقيته بينصت لكلامي واسراري بمنتهى الأهتمام وبدون ما يكون متعصب ولا متنرفز ولا يسيبلي المكان ويمشي وخلصت كل حواديتي

لقيته سكت

انا : ايه

محمد : لقيته بيبتسملي وساكت

ولقيته مره واحده بيقولي هاااااا مش ناوية بقى تفكريني بالحاجه اللي كنت ناوي اقولهالك يوم ما وصلتك بالليل يوم ما كنتي عندنا

انا : ها

محمد : بحبك يا مجنونة


لقيت نفسي بأبكي وبقوله بعد كل ده بعد كل الأعترافات دي كلها

محمد : هوا ايه كل ده انتي ما عملتيش حاجه خارجه عن فطرتك و لا عن طبيعتك وكمان ما اتعديتيش حدودك هوا انتي بكل ما فيكي من براءه لسه قاعده قدامي وانا حبيتك لكل ده

اقولك على اعتراف بقى

ببتسم وانا بعيط ( قول )

فكره الورد اللي كنتي بتلاقيه مكان ما بتقعدي كل يوم ده بتاعي انا بقى مش بتاع سي الأفندي اياه

ضحكت هههههههههههههه لاء بتهزر

محمد : والله بتاعي وانا اللي كنت هاريكي رنات صبح وليل على البيت

اقولك كمان اعتراف

ها

انا كشفتك يوم ما شفتي الصوره وكنت ناوي اقولك بس خفت احرجك هههههههههههههه

يخببببببببر لاء يالهوي يالهوي ههههههههههه

محمد : ها قولتي ايه

انا : ايه

محمد : بحبك تتجوزيني بقى انا تعبت معاكي

ومسكت ايديه وخرجت بره عند ماما وبابا وعمو عثمان وقلتلهم اننا موافقه ارتبط بيه

وخلصت حواديتك يا ماني وخلص معاها كل سعيك انتي للحب في حين ان الحب كان قدامك طول الوقت وانتي مش واخده بالك منه وساعي هوا ليكي

من هنا للمره الجيه مش هقلوكوا حصل ايه مع اماني لأنها خلاص لقت حب جديد وحقيقي ومستمر مع حد يتفهمها ويراعيها كويس قوي و اكتر من نفسها كمان @};- @};- @};-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mandor
 
 


الجنس : ذكر
رقم العضويه : 26
عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 26/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: جميع حلقات اماني   الإثنين 08 فبراير 2010, 8:54 am

الله يحرق امانى على اللى جابو مانى
انتى عايزانى اقرى الجورنال ده يا نهلة
كان يوم منيل يوم ما عرضتى القصة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sony
 
 


الجنس : انثى
رقم العضويه : 20
عدد المساهمات : 229
تاريخ التسجيل : 17/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: جميع حلقات اماني   الإثنين 08 فبراير 2010, 9:19 pm

تسلمى يانهله ........انا كمان حبيت محمد واتعلقت بيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جميع حلقات اماني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احلى صحبه :: القسم الادبى :: القصص والروايات-
انتقل الى: